المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حبيت عشانك كسلا


الاشيتر
23rd July 2010, 07:23 PM
رائـــعة اسحاق الحلنقي..


حبــيــت عــشـانـكـ كـســلا

ظلم الزمان الخاني يا ريتو لو كان خـــــــــانك
ليه جرت واتنكرتي ليه لي الساب ديارو عشانك
قدر عشانك كسلا
حبيت عشانك كسلا وخليت دياري عشانها
واخترت ارض التاكا الشـــــــــاربه من ريحانها
***
كلمني قوليها فاكر ليالي القــــــــــــــــــاش
لمن الحنين عاودنـــــــــي بعطفك الجــــياش
جفيت حبيب ما خانك من نور بسيمتك عاش
انا تاني ما بتلقاني يوم في طريقك مــاش
قاصد مكان في كسلا
حبيت عشانك كسلا وخليت دياري عشانها
واخترت ارض التاكا الشـــــــــاربه من ريحانها
***
صوت السواقي الحاني ذكرني ماضي بعيد
وعلى الرمــــــــــال آثارك طرتني ليلة عــيد
المني قلبك ينسا يرفس غــــــــــلاوة الريد
باقي الطريق بمشــــيهو خليني فيهو وحيد
والحب عذاب في كسلا
حبيت عشانك كسلا وخليت دياري عشانها
واخترت ارض التاكا الشـــــــــاربه من ريحانها
***
فرحــــــــــــت ليالي الريد نداوة البسمات
خلتني أبكى
حبيت عشانك كسلا وخليت دياري عشانها
واخترت ارض التاكا الشـــــــــاربه من ريحانها

الاغنيه دي عجباني عجب وكأني احد ابناء كسلا رغم انني زرتها مرة واحده بل كُنت عابر سبيل

وشد ما اعجبني فيها عند التوقف بالموقف وجدتُ مجموعه من الادروبات تحت شجره .

الناس مشت علي المطعم وانا مشيت عليهم اكرموني غاية الكرم

ياااااااااااااه ياكسلا

حبيتك حُب غريب وعجيب وفعلاً الحُب عذاااااااب في كسلا


اها داير زول ينزل لينا كسلا دي هنا

احب كسلا انا

الفرح المهاجر
24th July 2010, 10:17 AM
الرائع ابو شترة صاحب الحس المرهف بجد كسلا حلوة واحلى من حلوة
وتتمتع بى الجمال الطبيعى .
كدى خلينى واوصفها ليك
مدينة كسلا بطبيعتها الخلابة وطقسها المعتدل فهي تتمتع بمقومات وجواذب سياحية هائـلة متمثلة في الجماليات الطبيعية والفنون الشعبية والصناعات اليدوية والحياة البرية إضافة إلى مضمار سباق الهجن الذي يعتبر الأول من نوعه لذلك أصبحت قبلة للسـواح من جميع أنحاء البلاد المختلفة وفي مختلف الفصول لاشك أن الناحية الأمنـية وطبيعة الشعوب لها أثرها الفعال في جذب وإزدهـار النشاط السياحي .
مناطق الجذب السياحي بالولاية :-
• جبال التاكا : يمثل خلفية رائعة للمدينة عند المدخل يتكون من حجارة صلبة ملساء صعبة التسلق ينبع من قمته نبع توتيل وهو دائم طول العام . وتروي الأسـاطير أن من يتذوق طعم مـاء هذا النـبع لابد أن يعود يوماً إلى كسلا . كما توجد به بعض الكافتريـات التي تقدم بعض الخدمـات السياحية للزوار .
• نهر القاش : يقسم المدينة إلى قسمين شرق القـاش وغربه . ينبع من مرتفعات أرتريا ويستفاد منه في ري المشاريع . وكلمة القاش تعني الفوار بلهجة الهدندوة .
• الفنون الشعبية : وهي جواذب تعطي المنطقة عمقاً ويبدأ العرض السياحي منها وأهم الرقصات الشعبية بالولاية الهدندوة- الرشايدة – البني عامر (رقصات جماعية بالسيف) – الشكرية – الحلنقة – الحلفاويين – الحباب – الهوسا (رقصات جماعية) ورقصات من غرب وشمال وجنوب السودان تعكس التمازج الثقافي القبلي الذي تمتاز به الولاية دون سائر ولايات السودان .
• مضمار سباق الهجن : يقع في محلية ريفي غرب كسلا .
مساحة المضمار : عرض البداية (250متر) وعرض النهاية (30متر) وطوله (10كلم) . يقام به السباق عادة في فصل الشتاء وتعتبر فترة السباق سوق رابحة لتجارة الإبل .
• غابة الرميلة السياحية : تقع في محلية سيتيت في الإتجاه الجنوبي الغربي لخزان خشم القربة . تطل الغابة على نهر عطبرة من الناحية الغربية وهي عبارة عن غابة كثيفة من أشجار الطلح والسنط وتمتاز بالرمال على الشاواطئ .
• السواقي : لإنتشارها في شرق وغرب القاش سميت مدينة كسلا المدينة الخضراء فهي تطبع على جوها الروعة والجمال وهي السواقي الجنوبية والشمالية وهي تقع في الضفة الغربية لنهر القاش أما السواقي الشرقية فتقع على ضفة القاش الشرقية .
ومن أهم منتجاتها الموز – المانجو – البرتقال – القريب فروت – الجوافة – والخضروات .
• حديقة الحيوان : تضم عدد من الحيوانات البرية مثل (الأسد – والغزالان – والقرود – وبعض أنواع الطيور – والسلاحف – والتماسيح ) وهي متنفس لسكان المدينة .
• مناطق الصيد : تزخر ولاية كسلا بالعديد من الحيوانات البرية كالغزال العادة والقطا والأرانب والطيور بأنواعها . أما أماكن تواجد الصيد بالولاية :
المنطقة الشمالية الغربية 160كيلو من مدينة كسلا في جبال الأفريكات – التوليسات – الكسارة . وفي منطقة شمال غرب حلفا حتى جبل مندرة والصفية 140كيلو من مدينة كسلا . ويمكن إستغلال كل أنواع العربات في الصيد .
• المواقع الأثرية بالولاية :-
• موقع تقلانيوس : يقع خلف جبل التاكا في منطقة الحاجز ولثراء الموقع أجرت البعثة الإيطالية بالتعاون مع الهيئة القومية للآثار والمتاحف العديد من الدراسات ومازالت جارية .
• آثار الإيطاليين بجبال التاكا .
• قوز رجب ( أضرحة) .
• جبل مامان (مقابر إسلامية) .
• منطقة جمام (قبة الشيخ أبورايات) .
• آبار متاتيب – تامبي – أبرق المحطة .
• ضريح السيد الحسن : وهو مركز ديني يوجد بمنطقة الختمية يفد إليه الزوار من جميع أنحاء العالم . أسس على يد السيد الحسن عام 1865م تم تشييده إبان الحكم التركي بخبرات تركية وأكمل في عهد الحكم البريطاني .
• خلاوي همشكوريب : أسست على يد الشيخ علي بيتاي وتعتبر أهم جاذب سياحي في إطار السياحة الدينية وتضم العديد من الدارسيين من جميع أنحاء السودان لحفظ القرآن الكريم والعلوم الإسلامية وهي من أشهر الخلاوي في السودان .
• أماكن الترويح :-
• منتزه الأمير عثمان دقنة .
• منتزه البستان .
• منتزه الشرق العائلي .
• منتزه توتيل .
• حديقة الحيوان .
• المرافق الإيوائية :-
• الفنادق المصنفة : هيبتون – ساهرون – أفواج (ثلاث نجوم) الندى – الصفا – تلال الشرق (نجمتان) . بالإضافة إلى عدد من النزل السياحية والشقق المفروشة .
• خدمات عامة :-
• عدد من فروع البنوك التجارية – مستشفيات حكومية ومتخصصة – وكالات سفر وسياحة – مكتبات ثقافية – معاهد تعليم .
• المواصلات والطرق :-
• الطريق البري الذي يربط الخرطوم ببورتسودان عبر كسلا . ومطار مؤهل وخطوط الطيران فيه الخرطوم كسلا والخرطوم أسمراء عبر كسلا . وأيضاً طريق بري يربط كسلا بأرتريا (تسني- أديبرة) . وطرق مواصلات داخلية معبدة تصل مدن الولاية ببعضها ض .

الفرح المهاجر
24th July 2010, 10:22 AM
كدى نديك كم من الفديوهات الحلوة

http://www.youtube.com/watch?v=mFVTQpvp3sc

الفرح المهاجر
24th July 2010, 10:24 AM
http://www.youtube.com/watch?v=haTJWgQDtQM

الفرح المهاجر
24th July 2010, 10:27 AM
http://www.youtube.com/watch?v=BDv0M2MuOJM&feature=related

الفرح المهاجر
24th July 2010, 10:31 AM
http://www.youtube.com/watch?v=UlYTTGxGZrw

الفرح المهاجر
24th July 2010, 10:34 AM
http://www.youtube.com/watch?v=haTJWgQDtQM

الفرح المهاجر
24th July 2010, 10:39 AM
من هم شعراء
وفنانين كسلا
واليكم القائمة وبسم الله نبدا

الفرح المهاجر
24th July 2010, 10:46 AM
الحلنقي يحاول تحرير الاغنية من أسر الكآبة
شاعر گسلا يلخص حياته في ثلاث :
التاگا.. القـــاش.. الأهـــل
الاغتراب الروحي ، مثل العيون العسلية ، قدر لا خيار فيه
اسحق الحلنقي ، اسم قرين لكسلا والقاش ، ورديف للغناء العذب الجميل لكن الحلنقي ليس اسماً فحسب ، وإنما هو نغمة خالدة بفضل اسهامه المميز في الشعر الغنائي ، والذي كان سمة مرحلة بكاملها. الحلنقي الذي أخذته الغربة حيناً من الدهر ، عاد بوعد جميل ، هو تحرير الاغنية من أسر الكآبة ، وتخليص أحبائه من هذا الحزن الدامي الذي يتسلق الغناء . أهلاً بالحلنقي في رحاب

http://alraed-sd.com/portal/thumbnail.php?file=DSC08938_opt_872321232.jpeg&size=article_medium




الاستاذ اسحق الحلنقي .. مالذى تبقى من أماكن الطفولة وأنت فى شتات اغترابك ؟
- أنا حياتي تتكون من ثلاث (جبال التاكا ، القاش ، الأهل) بدونهم أحس بأني بلا ملامح ، ليس بالضرورة ان تكون بعيداً أو قريباً ، فالقاش والتاكا باتا يكونان ملامحي .. ومختومان بداخلي ، لا تستغرب ان وجدتني الآن وانا بينكم وأشرب من مياه توتيل .. فالمسألة ليست في البعد المكاني ، لأن هذا النأي والبعد لا يلغي التواصل الروحي ، نعم أنا الآن لست فى كسلا ، ولكن ... كسلا هي التي بداخلي.
# سبعة عشر عاماً إغتراب .. نحس ان الحلنقي في فترة انقطاعه تلك لم يستفد الكثير من غربته تلك .. فكأنما قد أرسى قاربه ، وأتى بعد 17 عاماً ليأخذ قاربه من ذات المكان ، ثم ينطلق به مجددا ... ؟

- هناك الكثير من القصائد ذات الشكل الجديد ، خذ مثلاً قصيدة المشكلة ، في كل تاريخ السودان لم يكتب شاعر أغنية مشكلة لأن المشاكل لا تكتب :

الروح تروح

مامشكلة

وتزيد جروحي على جروح

مامشكلة

المشكلة ريدتك بقت هي

المشكلة

أديني حل

للمشكلة ..

أما عن الاستفادة من التطور التقني ، فأنا لا أؤمن بهذه البهرجة والألوان ، ولن أستعيض الطين ورقشته في الجروف بالرخام ، لأن الرخام بارد وليس لديه إنتماء ، أما الطين فأحس فيه بالروح ..

تجد ان اليابانيين قد حاولوا جهدهم في ان يصنعوا لؤلؤاً يبدو طبيعياً ،ولكن هذه المحاولة وتلقائية التخلف وهذا الوهج والوميض الذي يشع من اللؤلؤ الطبيعي لم يستطيعوا بكل هذا التطور إدراكه ، وترى ذلك وتحسه جلياً حينما تستمع بصوت الآلات الموسيقية التى تعمل بالكهرباء ، ولكن حينما تستمع لصوت الكمان فإنك تشعر بالروح وبالحياة في هذه الآلة .. الكثير من الحنين ومن الشحن تحسه فيها.. وهذا يثبت أن الأبراج العالية مهما علت ، فالنجوم هي الأعلى..

# إذن أنت ضد شعر الحداثة ، ومازلت تحت سطوة النص القديم .. ألا ترى أن هناك إلحاحاً يدعونا للفكاك من هيمنة الاشكال القديمة والشعر الموزون المقفى ؟

- نعم .. انا في اعتقادي الخاص ان الشعر اذا فقد الموسيقي يصبح وكأنه حفنة من رماد ... لسبب بسيط وهو ان الموسيقي هي ايقاعات وجدانية فيها انسياب للكلام العادي ، وعندما يفتقد الشعر للقافية معنى ذلك أنه أصبح لا صدى له .. فأبو الطيب المتنبي توفى منذ اكثر من ألف عام ، ولكن هاهي قصائده بيننا لا تزال تنبض بالحياة، لو كان المتنبي يكتب شعراً منثوراً لما عاشت قصائدة فالموسيقى الشعرية ضرورة لثبات الشعر في اعماق الناس.

# اذن ماهي سمات قصائد الحلنقي وماهو الهاجس الذي يجعله يكتب ؟

- قد اكون في حالة قراءة لكتاب وأجد جملة (حلوة) وأحبها ، أتركها بداخلي تكبر وتكبر ، الى ان تعطيني رسالة بأنها قد أصبحت لي .. وكثيراً ماقابلتني هذه الاشياء ... بل ان بعض الاخوة الفنانين في أحايين كثيرة يقول لي أحدهم كلمة حلوة فتكون بداية لاغنية ، والامثلة كثيرة لاغنيات مثل (غربة وشوق ، وأغنية بساط الريح ، وياريتو ينفع فيك سهري السهرتو عليك ، وغيرها).

هذه الكلمات التي أسمعها اتعاطف معها وأعلمها تحبني وأحبها ، وتكبر في داخلي ويحصل بيننا تجاذباً الى ان يحصل نوع من المخاض ، وتخبرني بأنها ستصبح طفلتي ، واحدة من أولئك ..

قد تكون طفلة رقيقة وحنونة ، أو ان تكون متمردة ، كل الاغنيات التي كتبتها والتي تتجاوز المائة اغنية بدأت بكلمة أو لحظة تأمل ...

واغنياتي سماتها العذوبة والرقة الآسرة ، وحتى الأوجاع أحب ان اغنيها بصورة مخففة ، فمثلاً الغربة هي مداخل للدموع ومداخل لعدد من التراكمات والآلام الصعبة ، لكني حينما اتناولها أحب ان أعبر عنها بطريقة مخففة ، الغربة التي تصل حد المأساة لا أميل لكتابتها ، اميل لأن تكون أحزان الغربة حنية غير قاسية ، وأنا ضد الدموع في الكتابة ، ضد التغني لخصر المحبوب وجميع المسائل الحسية ، لانها تسقط الملامح السماوية في عاطفتي ، ودوماً أترك محبوبي بعيداً عن رذاذ الماديات ، وعن سطوتها ، وكذلك لا احب كلمات الضعف التي تتخطى حداً معيناً ، أي التباكي الكثير والخضوع ، وأنا مهما أحببت لا يمكن أبداً ان أصل لدرجة الهوان ، دوماً أحاول عمل موازنة مع ذاتي كي لا أفقد كبريائي وكرامتي ، قد تقودني القصيدة لان أبكى بشدة ولكنها لا توصلني للحزن الطاقي الذي يظهر الضعف.

# أستاذ الحلنقي برغم ذلك نلحظ ان معظم قصائدك بها الكثير من الشجن .. من أين أتى كل هذا الوجع عند الحلنقي ؟

- انا اعتقد ان كل المبدعين الحقيقيين يولدون وفي دواخلهم غربة روحية ، فمثلما تولد بعيون عسلية أو سوداء ، أو يولد الانسان بلون قمحي أو أسمر ، هناك أشياء قدرية لا تختارها انت ، كذلك الاغتراب الروحي لا تختاره انت بل يولد معك ، تحس وأنت طفل أنك في دنيا ليست دنياك ، وقد قرأت لاحد المهتمين بالابداع والمبدعين فأكد ان ذلك ياتي من درجة عالية من الشفافية ، وهي نوع من الرقة المتناهية ، ويمكنك وصف المبدع الرقيق بالقول : « يتفتت على الايادي كأجنحة الفراش» ، اذن هي رقة وحساسية مفرطة ، وبالنسبة لي فزيادة على الاغتراب الروحي ، مكونان غربة مركبة لانك اذا تخلصت من غربة الجسد يصعب عليك التخلص من غربة الروح ، لان درجة الشفافية العالية جداً لدى المبدع ، لذا تحس دوماً بان هناك غلالة شفيفة من الحزن تحيط بقلب المبدع تمنحه دوماً هذه اللوعة وهذا الشجن.

ولكن رغم ذلك انا دوماً أحاول كسر حاجز الحزن في الاغنية السودانية ، وانا مصر على وقف ساقية الحزن ، فنحن الآن على أعتاب سلام ، ونحن بصدد بهجة ونضار وتفتق وجمال ، وانا احاول من خلال عدة اغنيات ومن ضمنها اغنية المشكلة ان افك قيد الاغنية من الكآبة والهوان ، وأخلص أحبابي من هذا الحزن الدامي..

# استاذ الحلنقي .... لكل شاعر فترة خصبة من الانتاج الشعري من خلال عدة مؤثرات كيف ترى خصبك الشعري وانت تنظم الشعر منذ نعومة أظافرك ؟

حسناً ابني نشأت ، سأخبرك بشئ قد يبدو غريباً ، انا لدي القدرة على كتابة القصيدة في أية لحظة ، فقد تمر بي اللحظة التي أحسها ، وبعد ذلك أمارس كتابتي القصيدة ، ثم أفرض عليها أن تتجمل وتتجمل (مثل العروس)، وعندما امسك اللحظة الشاعرة واغوص بها في أعماقي يوماً.. يومين .. سنة ، في النهاية تخرج مني في شكل اغنية تبهج الناس ، وصراحة لم تستصعب عليّ فكرة أو تعبير. واشعر بامكاني ان اعطي جمالاً في أية لحظة أحسها ، فقط اعطني شيئاً أحبه ، انا قادر علي ان أحول هذا الشئ الذي أحببته الى درة تتمني أية حسناء أن تزين بها جيدها.

# اسحق الحلنقي ظل يتتبع الجمال وأهمل أصل الجمال .. لماذا لا تكتب اغنيات وطنية ؟

- انا كتبت للوطن ، واكتب للسودان ولا اكتب للانظمة ، ولدي اغنية « ياوطني ياحبي» وأغنية «الحب الكبير» والتي صارت شعاراً لبعض برامج القوات المسلحة ، واغنياتي كلها تتلمس الوطن وتغني له لانه أصل كل جمال ، فالشاعر المقتدر يكتب في شتى ضروب الشعر ويبدع ، وانا اصبحت اكتب اغنيات الغربة بغزارة باعتبارها اصبحت لصيقة بأنفاسي ، والشئ الذي يصبح قريباً من أنفاسك تصبح بينك وبينه إلفة ، وهي الفة ظلت خصماً على ذاتي.

# بمناسبة عودتك الى مسألة الغربة ، قرأت لك قصيدة تقول:

غليب الصدف على الدر

وبدلت العسل بالمر

وضحيت بعيون ام در

وبي مشوار مشينا عصر

وكان لسه الأماني خدر

ولسه الشمعة فيها عمر

براك انت الأبيت تصبر ..

استاذ اسحق الحلنقي ، هل يمكنني اعتبار هذه الأبيات اختزالاً لكل معاناة الغربة ، وندماً صريحاً عليها .. ؟

- نعم ... انت لمست مكاناً صعباً بداخلي ، احاول جاهداً مداواته مااستطعت ، فهذه الاغنية انا جسدت فيها احساسي تجاه الغربة وماعانيته فيها..

واين هي اغنيات كسلا تلك المدينة التي قلت عنها (كسلا اغنية قبل ان تكون مدينة) ولماذا انقطعت كتاباتك عنها أخيراً ؟

- لم انقطع عنها ، واغنيات كسلا انا اكتبها بصدق شديد جداً ، وكل اغنية احس انها تلتهب وانا اكتبها لكسلا ، وهذا نتاج لالتصاق كسلا بسويداء القلب ، فكل اغنية لكسلا فيها تميز ولها زهو بين رصيفاتها ، وقد كتبت اخيراً عن فيضان القاش :

يالقاش حرام ... ظلمك حرام

التاكا غرقان في الظلام

توتيل تضيع وسط الزحام

تاجوج مثال أهل الغرام

يوم فرحتها يبقي الحزن مسك الختام ..

والآن لدي اغنية جديدة عن كسلا ، ولكنها مازالت الآن في مرحلة المخاض الأخير..

# الاستاذ اسحق الحلنقي ، لم تشكل ثنائىاً مع فنان بعينه بل كنت مثل الغيمة التي تمطر اينما حلت ، لماذا هذ الاحتكار في الفترة الاخيرة لاغنياتك عبر الحان الاستاذ علي احمد ، وذلك مع العلم بوجود ملحنين مميزين على الساحة الفنية..؟

- انا احس ان علي احمد هو يفهمني جيداً ، وبدأ التعاون بيننا في اغنية علي كيفك ومن ثم انطلقنا ، والناس يتحدثون عن اشياء ضبابية ، ويتساءلون لماذا علي أحمد ، وانا اقول لأن علي أحمد قدر كلمتي واحس بها وتفاعل معها ، واعاد بها امجاد الاغنية السودانية في السبعينات ، ونحن في زمن أصبح الكثيرون يغنون بالأرجل وليس بالاحساس ، وتميز علي احمد بالنسبة لي انه رجل حافظ علي نكهة الاغنية السودانية ، وانا شاعر ممتلئ بالجمال ، مثلاً هذه الغرفة التي نجلس بداخلها ، إذا أطفأنا النور ليس معني ذلك أن ليس هناك جمال ، كل ما نحتاجه هو لمسة ، لنضغط علي زر النور ، وحينها يشع النور سنري الجمال ، إذن أنا قد كنت محتاجاً لتلك اللمسة ، وعلي أحمد فعلها .

وليس هناك احتكار من علي أحمد تجاه اغنياتي ، فلقد تعاملت في الآونة الأخيرة مع الملحن عبد اللطيف خضر ، وبشير عباس في أكثر من لحن ، ووردي اعطيته أغنية قام بتلحينها ، وأيضا الأخ ابو عركي البخيت الذي غني :

الله يكون في عونك ديمه

بالقسمت سنينك غيمة

ونالت صدي طيبا ، وعركي دوما مميز بالألحان الجميلة .

# الحلنقي صاحب رصيد غنائي ضخم ، وهناك بعض الأغنيات التي صعدت بفنانين الى القمة مثل أغنية «أديني رضاك» لاسماعيل حسب الدائم ، و«ياعسل» لعبد العزيز المبارك وأغنيات البلابل ، وغير ذلك من الأغنيات الذائعة الصيت، هل كتب الحلنقي أغنية أحس بـأنها ظُلمت؟

نعم .. هناك قصيدة أحس بأنها من أجمل ما كتبت ، ولكن القدر لم يساعدها لتنتشر ، وهذا ليس ذنبها ، فقد يكون لديك إبنة جميلة جدا ويتأخر زواجها أو لا تتزوج ، على الرغم من جمالها ، فهذه مسائل حسبما أعتقد أنها قدرية ، وكمثال هناك أغنية «جابتني الظروف ما جيتك» وقد تغني بها العاقب محمد الحسن ، أنا احسها أغنية جميلة جدا ، لكنها ظلت حبيسة وسط البساتين التي أحبها جدا ، وليس هناك من فكر بالسؤال عنها ، وأنا اسمعها تذاع في السنة مرة ، في حين أنها من أجمل الأغنيات ، والتي أحزن كثيرا عندما أتذكرها وأتذكر نسيان الناس لها .

# ما الجديد لدى الحلنقي ؟

«وريني زول منك نجا ... والناجي منك ما نجي» و «كل يوم عندك حكاية» لعثمان مصطفي ، و «عطشان والبحر جنبك» و «عتاب القاش» لحمد الريح ، و «الكوكب» و «جيت تفارق / بلا فارق / وشيل معاك غيم المشارق/انت ما أول مودع/ وانت ما آخر مفارق» لعادل مسلم ، و«دندن» عبد القادر سالم ، و«ضيعني معاك قلبي الأبيض» والريدة لآمال النور هذه الفنانة ذات الصوت الملائكي.

# السلام.. بعيون الحلنقي ؟

السلام أهلا بهذا الغائب العائد الينا ممتطيا صهوة السحب الحبلى بالمطر .. السلام مهرجان من الفرح الغامر يتوسد بيوتنا خبزا ونوراً وطمأنينة ...

أهلا بهذا الحبيب العائد من غابة السنط الى بساتين الحق والخير والجمال .

# أجمل ما كتب الحلنقي في :

- كسلا :

ما قلت من كسلا وناس كسلا الطيبين

- الليل :

أنا كنت من قبلك بشيل الليل دموع وأطويهو هم

- العصافير :

هجرة عصافير الخريف في موسم الشوق الحلو

- الغربة :

جيناكم يا حبايبنا بعد غربة وشوق


فايت مروح وين

فايت مروح وين ...
لسة الزمن بدري ...
خليك شوية عشان ...
جنبك يطول عمري ...
دار الفرح والريد ...
تلقاني من أهلها ...
ومين اللي ما بعرف ...
طيب شباب كسلا ...
يلاك بعيد نرحل ...
لدنيا حنية ...
نعيش لوحدينا ...
سيرتنا منسية ...
وأسقيك مياه توتيل ...
عشان تعود لي ...
بين الضفائر بان ...
وجه القمر طلا ...
وكيف قلبي يتنقل ...
صبرني يا الله ... عيش معاي الحب (http://www.kassalahome.com/kassala/show.php?/عيش_معاي_الحب.html)

إيه يضيرك تسأل ... في يوم علي يا غالي
و إنت وحدك عارف ... همي..عارف حالي
كيف أواصل صبري ... في الطريق الخالي
و كيف بدونك تصبح ... الليالي...ليالي

أنا كنت دايماً بصبر ... مهما البعاد أضناني
في قلبي انت بتكبر ... وتكبر معاك معاني
أرجى الأيام واستنى ... آمالي بين نيراني
والهجر مهما يألم ... يرجع حنانك تاني

لو كان جفيتني ورحت ... وخليتني وحدي برايا
مع ليالي الوحدة ... والشوق حنينو معايا
ما بسيبو غرامك ... رضيان معاك بشقايا
لمتين طريقك يقصر ... تعرف نهايتو خطايا
اسمعنا مره


اسمعنا مره وحاتنا عندك اسمعنا مره
الدنيا تبقى مافيها مره
والكون يلالي بهجه ومسره
حن في عمرنا كايسنو مره
وان قلت لا لا هم واستمره

ان درنا نشكي وين نشكي ليكا
وين نلقى دنيا تجمعنا بيكا
كنت بتجينا ياحليل مجيكا
وان ضاع عمرنا محسوب عليكا

انت البتنهي وانت البتأمر
ان قلت نشقى نشقى وان قلت نصبر
زي الفراشه في سمانا تخطر
نادر وجودك في الدنيا يندر

نحن المشاعر جنات حبيبه
بسمتنا راحه وعالمنا طيبه
دايرين عيونك تصبح قريبه
شان كل حلوه في الكون نجيبا
مشي امرك ياقدر

مشي امرك ياقدر انت احكامك مطاعه
لوحصل نحن افترقنا والليالي الهم اضاعا
همسة الذكرى المعاي تبقى زاد روحي ومتاعا

الزمن كان مبتسم والليالي جميله حالمه
كانت الايام بتمضي حلوه ريانه ومسالمه
لا اشتكينا من الزمن لا لا التقينا في لحظه ظالمه
بي حنانا الدنيا كانت ياحبيب العمر عالمه

فجأه من غير نحن نشعر يافراق طليت علينا
واصبحت كل الليالي الطيبه والايام حزينه
وارتيم ظل في جبين ايامنا ظل آهات سجينه
كان طريق مكتوب نسيرو نحن سرناهو ومشينا

عدت من بعدك رجعت عشت متغرب وحيد
وابتديت اشعر بزهر العمر يتساقط بعيد
ياحليلك انت والايام ربيع اخضر سعيد
كنت ببكي عليك بعمري والدموع بس ما بتفيد


هـجرة عـصافير الـخريف
فـى مـوسم الـشوق الحلو
هـيج رحـيلا مـع الـغروب
احـساس غـلبنى اتـحملو
وكتمت اشواق الحنـيـن
داير الدموع يتـقـلـو
ورجعـت خليت الـدموع
يـنسابو ..مـنى ويـنزلو
ليـه يا عصافيـر الخريف
خضرة مـشاعـرى اشيلا صيف

تـحت الـغمام شـايف
مـواكب الـهجرة اتـلاشت سراع
ليه يـا عـصافير ليه الاسف
مين علمك أسف الوداع
وعارف دا ما اول سفر
لبلاد بـعيدة بـدون مـتاع
زى ما بتخافي مـن الرياح
بنخاف كمان انحن الضياع
ليه يا عصافير ليه الضنى
صفقة جناحك احزنها

غـايـب الـسنين الـليله
مالو غنا العصافير غـلبو
طراهو زولا كان ولوف
كم رضا خاطرو وطيبو
سمع قليبو كـلام حـنين
هـدهد مـشاعرو ودوبـو
الـناس سعيدم فى الـحياة
لا ضاق فراق لا جربو
وانا حالى فى بعد الوطن
دفـعنى ضي العين تمن


وقفه على قبر تاجوج (http://www.kassalahome.com/kassala/show.php?/وقفه_على_قبر_تاجوج.html)

اليوم عدت اليك يا كســـــــــــلا
وبمقلتى تعاسة المتــــــغــــرب
فى كل شبر ضجة وتأســــــــــف
أتكرت بعدى جفوتى وتغربى
أنا ان رجعت الى غد لاتأســـفى
فالمجد بعض من فضائل مذهبى
هذى الجبال عبادتى فى صمـتها
شمخت كمحبوب عزيز المطلب
وبقبر تاجوج اصطحبت عبادتى
صليت فى قبر جريح متعــــب
والقاش ممتـد بعينى هــــــائم
بسط الذراع يلم لون المـــغرب


وسط الدايرة

وسط الدايرة أجمل نايرة
خلي قلوبنا تطير
وارحلي بينا فراشة حنينة
بين زينات وعبير
ولما الخصلة تدور طربانة
تبقي حرير في حرير
فرحي خلق الله واتّنّي ياشبه القمرة
وارقصي رشي عبيرك فينا وفتحي يا زهرة

أرقصي زيدي الساحة سماحة
نحن معاك نشيل
نغني غناوي ..نحكي حكاوي
لما ندوب في الليل
لا ترتاحي لا تريحينا
لسة الوقت طويل

عمرك كل فرح يا زينة
شيلي من الأفراح وادينا
راقصي البسمة راقصي النسمة
خلي الموجة تدور بينا
أوعي تهدي
كمان اتحدي
يلا جميلك تمي علينا علينا



الريد جو قلبي بحبك


الريد جو قلبي بحبك بدا
ياطيبة حياتي يا قطر الندي
ما كان في خيالي تتنكر كدا
أيامن الجميلة ليه بتنكدا
جربت هواهم
قليبي انكوى
تاريهم جاروا
وماصانو الهوى
حاولت اسيبك واتناسى المضى
أيامك معاي ساعات الرضى
المكتوب علي أنا قلبي ارتضى
ياريت الليالي عطفو يعوضا
جربت هواهم
قليبي انكوى
تاريهم جارو
وماصانو الهوى
الكلمة الحنينة مشتاق اسمعا
روحي خلاص جفيتا والشوق لوعا
الدمعات
عيوني كيفن تمنعا
وانا شايف سنيني جورك ضيعا
جربت هواهم
قليبي انكوى
تاريهم جاروا
وماصانو الهوى
يومي الشفتك انت حسيت بالهنا
طويت يا حياتي شمعاتي انا
بعد الحب دا كلو يا أجمل منى
لي بكيتني تاني عاودت الضنا
جربت هواهم
قليبي انكوى
تاريهم جاروا
وماصانو الهوى انت مافي .
. اي حاجة بتبقى مافي
الشمس تلقاها مافي
والبحر من غير مرافي
والمدن بتكون منافي
والحبيب يبقى جافي
العسل ما ببقى صافي
وانت مافي

انت مافي الروح تفارق
ويبقى موج النيل مفارق
الشروق ينسى المشارق
والنسيم لي الروض يشاهق
والصباح ما ببقى شارق
وانت مافي

انت مافي منو البسالم
ويبقى من الامو سالم
الزمن يصبح مظالم
والحنين يبقى ظالم
وتمسح الأحزان عوالم
تفتح الاحزان عوالم
وانت مافي

انت مافي الناس تغيب
والحبيب ينسى الحبيب
الدمع يصبح قريب
والطبيب ما ببقى طيب
كيف يكون في الدنيا طيب
وانت مافي

يا الأبيض ضميرك


إنت يا الأبيض ضميرك
صافي زي قلب الربيع
في كلامك وابتسامك
أندي من زهر الربيع
عشت متهيئ لحبك
كل أيامي وحنانها
ابتسامك عزيزة
بحرق الآهات عشانا
بس لقيتك إنت حائر
تظلم الحب بالمهانة
الدموع السايلة مني
يا ما سالت حرقتني
والظنون الحارقة قلبي
بالماسي كم شقتني
كنت بجني شقاك محنة
وأعشق أوهامي الطوتني


صفق العنب

على صفق العنب اسمين
كتبناهم بدمع العين
ومرت بينا غيم الفرقة
واتفارقنا مجبورين
ولما رجعنا من غربتنا
فرحانين مع العايدين
لقينا الريح محا الذكري
بكينا على ضياع اسمين
***
كتبناها الاسامي زمان
وتشهدى يا ضفاف النيل
طفولتنا القضيناها
زغاريد فرحة شاقة الليل
سنينا تضوى بي الامال
وكل العشناه زاهى جميل
وماشين فى دروب الريد
نغنى والاماسي تشيل
جاتنا الفرقة زايرة ديارنا
بى ليلا الى ما يندار
بقت فينا شالت زهرتا نضار
ساعة الدار
خلت بينا نار وشمعة
لاحظ شمعة يانوار
سواقينا الحزينة بكت
على الريد الولفنا زمان
****
كبرنا الليلة جينا نشوف
حكاية حزينة لى قلبين
كنا زمان رسمناهم
على صفق العنب اسمين
كنا زمان رسمناهم
على صفق العنب قلبين
على صفق العنب طفلين
قايلين نلقى ماضى الذكري
فوقنا يلالى زى نجمين
لقينا الريح محا الذكري
بكينا على ضياع اسمين





الروح تروح ما مشكلة ..::::




تزيد جروحى علي جروح ما مشكلة ..

ينسى الفراش عطر الربيع ما مشكلة ..

ينسى الوديع صوت الوديع ما مشكلة ..

الشاري لو فكر يبيع لو ضاعت الاعمار تضيع ما مشكلة ..

لاتبين شمس لايهل قمر ما مشكلة ..

يبقى السحاب من غير مطر ما مشكلة ..

يرموني في نص البحر تجيبو لي الناس خبر ما مشكلة ..

لو هز صمت الليل برق ما مشكلة ..

والقاش رحل خلا الشرق ما مشكلة ..

لو عمري بالشوق يحترق لو رحت ما جبت الفرق ما مشكلة ..

الدنيا تبقى بدون جليس ما مشكلة ..

تبقى الليالي بدون ونيس ما مشكلة ..

وتنسى ليلى حبيبا قيس ما مشكلة ..

وتنسى العروس اسم العريس ما مشكلة ..

المشكلة

ريدتك بقت هى المشكلة

ادينى حل للمشكلة ..!


جيناكم يا حبايبنا
بعد غربة و شوق
نغالب فيه ويغالبنا
ونكتم أهة
تظهر أهة
تتعبنا
حنين لشوفة الغالين
مدوبنا

هناك ما هنتنا يا حلوين
الهم بدل واحد يبين همين
وفيها قلوبنا
تتأوه ونتاوه
سنين وسنين
مصيره الحى يلاقى حبايبه
لو صادقين

سماع أهلا
من الاحباب شروق أمال
ووصف البهجة بالكلمات
محال يتقال
حلاوة العودة
غنيناها فى موال
تحكى عن الولف
واصلة الولف كتال



بتتعلم من الايام مصيرك بكره تتعلم
وتعرف كيف يكون الريد وليه الناس
ليه ليه بتتــــالـــم
متين عرف الهوى قلبك
متين فاضت بااهات متين سهر
عيونك ليل طويله ساعات
وحاتك لسه مابتقدر تقاسم قلبى دقاتو
اقابلك وكلى حنيه واخاف من نظرتك لليا
واخاف شوق العمر كلو يفاجئك يوم فى عينيه
ورى البسمات كتمت دموع وبكيت من غير تحس بيا
وبكره وبكره الريد الريد بدون مواعيد يزورك
ياحياة عمرى وتقول ياريتنى لو حبيت
زمان من بدرى
وتعال تعال تعال فرح ليالينا وتعال قبل
السنين تجــــرى



الكروان




ليه يا كروان خليت عشك


باريت الغربة البتغشك


فارقت البلد البتريدك


بالصندل كانت بترشك


ليه يا كروان سبت ديارك


ومشيت خليتهم سمارك


دي الغربة الحتت نوارك


ما تسيبها تقلل مقدارك


دا البعد الحاصل كان منك


ليه نرمي اللوم على اقدارك


ليه يا كروان خليت ناسك


ومشيت للناس الماناسك


انت المعروف بين جلاسك


معروف بي رقة احساسك


ليه تنسى عيون النيل والليل


والريد الحابس انفاسك


ليه يا كروان بعدك طول


وما عاد تغريدك زي أول


انا عارفو حنينك ما تحول


عشق الأوطان ما بتاول


اصلو الانسان ما بكون انسان


لو بنسى قديم زمنو الاول


ظلم الزمان الخاني يا ريتو لو كان خـــــــــانك
ليه جرت واتنكرتي ليه لي الساب ديارو عشانك
قدر عشانك كسلا
حبيت عشانك كسلا وخليت دياري عشانها
واخترت ارض التاكا الشـــــــــاربه من ريحانها
كلمني قوليها فاكر ليالي القــــــــــــــــــاش
لمن الحنين عاودنـــــــــي بعطفك الجــــياش
جفيت حبيب ما خانك من نور بسيمتك عاش
انا تاني ما بتلقاني يوم في طريقك مــاش
قاصد مكان في كسلا
حبيت عشانك كسلا وخليت دياري عشانها
واخترت ارض التاكا الشـــــــــاربه من ريحانها
صوت السواقي الحاني ذكرني ماضي بعيد
وعلى الرمــــــــــال آثارك طرتني ليلة عــيد
المني قلبك ينسا يرفس غــــــــــلاوة الريد
باقي الطريق بمشــــيهو خليني فيهو وحيد
والحب عذاب في كسلا
حبيت عشانك كسلا وخليت دياري عشانها
واخترت ارض التاكا الشـــــــــاربه من ريحانها
فرحــــــــــــت ليالي الريد نداوة البسمات
خلتني أبكى
حبيت عشانك كسلا وخليت دياري عشانها
واخترت ارض التاكا الشـــــــــاربه من ريحانها امرك يا قدر
مشي امرك ياقدر انت احكامك مطاعه
لوحصل نحن افترقنا والليالي الهم اضاعا
همسة الذكرى المعاي تبقى زاد روحي ومتاعا
*********
الزمن كان مبتسم والليالي جميله حالمه
كانت الايام بتمضي حلوه ريانه ومسالمه
لا اشتكينا من الزمن لا .... لا التقينا في لحظه ظالمه
بي حنانا الدنيا كانت ياحبيب العمر عالمه
********
فجأه من غير ما نحن نشعر يافراق طليت علينا
واصبحت كل الليالي الطيبه والايام حزينه
وارتمي في جبين ايامنا ظل آهات سجينه
كان طريق مكتوب نسيرو نحن سرناهو ومشينا
*******
عدت من بعدك رجعت عشت متغرب وحيد
وابتديت اشعر بزهر العمر يتساقط بعيد
ياحليلك انت والايام ربيع اخضر سعيد
كنت ببكي عليك بعمري والدموع بس ما بتفيد

منقول

الفرح المهاجر
24th July 2010, 10:50 AM
روضة الحاج
روضة الحاج شاعرة سودانية من مواليد كسلا شرق السودان
- مذيعة في الفضائية السودانية .
_ لها من الدواوين :
* عش القصيد.
* لك إذا جاء المطر .
* للحلم جناح واحد .
من هي روضة الحاج
http://www.nwarce.com/mag/images/stories/roda1203936989.jpg

- روضة الحاج محمد واحدة ممن أحببن هذا الوطن على طريقتهن، ولدت بمدينة كسلا بشرق السودان عام 1969م ودرست بها جميع المراحل الدراسية وتعلمت منها حروف الجمال الأولى

س2 :- ماذا يعنى لك الشعر؟

- الشعر عندي قنديل الحياة الذي بغيره تتحول الطرقات الى علامات استفهام تبحث عن إجابات والى وعورة من الأسمنت الأبكم والشاشات الجوفاء التى لا تبث غير لغة المال والتجارة وحيل التقانه.

س3:- ماهى ملامح البدايات الشعرية وبمن تأثرت؟

- من عمق البادية جاءت ملامح البدايات الشعرية، ومازلت اذكر ذلك الطرب الجميل الذي يستخفنى كلما استمعت الى (دوبيت) بدوي يختصر البطانة خضرة وغناء ويلخص مفردات الجمال البدوية الصادقة والندية ثم أنى بعد كل ذلك قرأت كل ما خيل انه شعر بكل مراحله التاريخية ولم اكتف بذلك حيث تخصصت أيضا فى اللغة العربية وآدابها.أما بمن تأثرت فهذا سؤال صعب لأنني لا استطيع أن أسمى أحدا في الناس واعترف أن الكل قد نقش حرفا على صفحة خاطري الشعري.

س4:- هل لروضة الحاج مؤثرات خاصة تسمح بتسرب القصيدة الى الوجود؟

- القصيدة الحقيقية هي التي تصر على المجيء وقتما شاءت هي لا وقتما شئنا لذلك، لا اعترف بالمؤثرات الخاصة ولا (بتهيئة المناخات الشعرية) لان الشعر هو الذي نأتمر بأمره.

س5: تتميز مفرداتك الشعرية بالثورة والتحدى والجهاد هل هذه المفردات في شعرك استجابه لواقع موضوعي أم طبيعة ذاتية خاصة؟

- أولا لا اعتقد ان المفردات عندي تتميز بهذه الميزة وان وجدت ملامح كهذه في بعض القصائد(الثورية) ان صحت التسمية فهذه القصيدة وطبيعة الموضوع الذي يفرض أن تلبس اللغة أي ثوب شاءت ويفترض بهذا الثوب أن يشبه الحدث والموضوع.

الفرح المهاجر
24th July 2010, 10:54 AM
اميرة الشعراء
الاستاذة روضة الحاج
http://www.youtube.com/watch?v=2JokID9yaRQ&feature=related

الفرح المهاجر
24th July 2010, 10:55 AM
http://www.youtube.com/watch?v=fcaaxrLY_c0&feature=related

الفرح المهاجر
24th July 2010, 10:56 AM
http://www.adab.com/modules.php?name=Sh3er&doWhat=shqas&qid=67797&r=&rc=3

الفرح المهاجر
24th July 2010, 10:57 AM
ولى عودة والباقى اكتر واحلى

الفرح المهاجر
24th July 2010, 11:36 AM
الراي العام
18 يوليو 2010م
استضاف برنامج (منازل القمر) بالاذاعة السودانية الذي تعده وتقدمه
أميرة الشعراء روضة الحاج، استضاف الشاعر الاعلامي عبد الوهاب
هلاوي الذي تحدث عن تجربته الشعربة والاعلامية ومساهماته
المتعددة في مجالات الفنون.

وذكر هلاوي أن بدايته جاءت بمدنية كسلا واسهمت كتاباته بمجلة
«الاذاعة والتلفزيون» في شهرته بالعاصمة، ويقول ان الفضل يعود
للأساتذة عبد الله جلاب وميرغني البكري والراحل حسن مختار، وأكد
أن المجلة قدمته للناس، وكان الفنان زيدان ابراهيم قد تغنى بالكثير
من أعمال هلاوي الشعرية.
وأشار هلاوي إلى أنه يسعد كثيراً بأي مبلغ يعود اليه من أعماله الفنية
لأن ذلك دليل على نجاحه في اسعاد الناس، ولا ينظر للناحية المادية
كثيراً، وانتقد ضعف الثقافة الموجود حالياً وطرح تساؤلاً عبر البرنامج
للفنانين الشباب، هل هم ملمين بأسماء من سبقوهم، وهل يعلمون
تاريخهم وبصامتهم التي تركوها بعد رحيلهم..؟

ودلل الشاعر على أن ضعف الغناء الحالي سببه عدم الرغبة في المعرفة
والاطلاع من جانب الشباب، وفتورها بصورة واضحة لدى الكثيرين
منهم، بعكس الأجيال الماضية التي عكفت على القــراءة والاطــلاع،
وبسببهم قيلت مقولة (القاهرة تكتب، وبيروت تطبع، والخرطوم تقرأ).

وحول تركيبة الشخصية السودانية دعا هلاوي لعقد مؤتمر جامع يضم
المختصين لبحث التركيبة الحالية للشخصية السودانية المعقدة التركيب،
مشيراً إلى أن السوداني لا يجيد التعبير عما يجيش بنفسه، ويفشل في
توصيل مادته للآخرين، برغم أنه يمتلك كافة المقومات الابداعية، وعزا
فشلنا في اقتحام الأجواء العربية والعالمية لهذا السبب، بعكس الآخرين
القادرين على توصيل انتاجهم بصورة جيدة رغم ضعفه.
ودعا هلاوي المختصين لبحث المسألة، وضمت الأستاذة روضة الحاج
صوتها له في المطالبة، بعد أن أشارت إلى أن عدداً كبيراً من ضيوف
برنامجها (منازل القمر) نبهوا لهذه الناحية المهمة.

وتحدى هلاوي المغنين الحاليين بأن يحققوا النجاح والخلود الذي
حققه الرواد، وقال ان ذلك مستحيل لأسباب عديدة أهمها ضعف
الموهبة والطموح..
وحول ظهور نصوص شعرية ضعيفة فيما وصف بالشعر والغناء
الهابط، أبان هلاوي أنه لا توجد قوة تستطيع أن توقف مشاعر
انسان من الخروج.. لكن يجب ضبط ذلك بشكل أو بآخر.

الفرح المهاجر
24th July 2010, 11:38 AM
ومن قصائد الاستاذ هلاوى
حاجه امنه اتصبرى
عارف الوجع في الجوف شديد
عارفك كمان ما بتقدرى
جاهلك شكى وجاهلك بكي
في بيتك المرق اتكي
والشي البحير وما بحير
مابيه ياحاجه الزكاة
طلع الصباح
لو ليك مراد ياحاجه ما تطلع شمس
والليله عندك زى امس
لسه الرويدى مع الصباح
يا حاجه ماجاب ليك خبر
كان جوفو زى جوف العيال
من مده داير ليه حجر
والله على الزمن الحجر
المابي بالصبر اتكرى
ومشيتي لي برج الحمام
برجك صفيحتين ما بزيد
ومشيتي لي برج الحمام
كان تلقي ليك جوزاً جديد
يمكن بعد طلع الصباح يغشاكي زولاً يشترى
هبشتي جاى فتشتي جاى
كان تلقي سكر بس محال
باقى الرطيل الفي الكرت
ياحاجه سفوه العيال
ياحليل زمان وسنين زمان
ياحاجه لو تتذكرى
وسمعتي صوت جاك من بعيد
وبعد قليل بابك ضرب
وسمعتي صوت جاك من بعيد
شالك تعب ختاك تعب
ياحاجه ناس المويه جوك..
اصلو الشهر روح جرى
بعد صراع وصراع طويل
ياحاجه بينك والمحال
مالقيتي في داك النهار
شيتا يجو و ياكلو العيال
حبة عدس مابسوى شي
وينو البصل وينو اللحم
حبة عجين مابسوى شي
وينو الدقيق وينو الفحم
من جاى لجاى فتشتي
جاى هبشتي جاى
لازمك كتير تتقدرى
ويا حاجه امنه اتصبري

الفرح المهاجر
24th July 2010, 11:40 AM
مين علمك يا فراش
عبد الوهاب هلاوي

:::::::::::::::::

مين علمك يا فراش (تعشق) عيون القاش

الخضرة فى الضفة وهمس النسيم الماش

على حمرة الوردة وحب الندى الرقاش

غافل وما عارف انو الزمن غشاش

بالله ليه يا فراش خلاك وراح القاش

القاش وشمس الصيف والقيف بيعاين القيف

والدمعة فى الرملة ما تحكى شوقك كيف

بالله ليه يا فراش خلاك وراح القاش

باكر يعود القاش ترجع عيونو حنان

وتطير تداعب الموج بجناح رقيق ريان

لكنى لو زيك لو جار حبيبى زمان

ما اظن اعود يا فراش لى زول نسانى وخان

بالله ليه يا فراش خلاك وراح القاش
http://www.biladyana.com/forum/mwaextraedit2/frames/br3.gif

الفرح المهاجر
24th July 2010, 11:54 AM
الشاعر محمد عثمان كجراى
* الشاعر كجراي والذي يعد من كبار شعراء السودان ولد بالقضارف
بالعام 1928.. وقد شهدت هذه المدينة نشأته في بيت علم ودين.

عرفه المتلقي عبر اشعاره المغناة وعدد غير من الاعمال المنشورة
بإصدارات محلية وعربية.. كجراي معلم قضى سنوات في حقل
التعليم وقد جاب ربوع الوطن ينشر العلم على طلابه..
وشاعرنا من أبناء كسلا ( مدينته) والذي هو عاشق لها.. وما من زائر
زار كسلا إلا وسأل عن شوامخها وخوالدها ومن بينهم شاعرنا شأنه
شأن توتيل والجبل والقاش والخ من بديعات تأخذ وتستوقف.

كجراي يتمدد في المسافة بين النهر والشمس
* تناولته اقلام عديدة مشيرة لابداعاته ومما كتب ما كتبه اديب كسلا
فتح الرحمن البشرى.. يقول:
على شاشة الكمبيوتر الثقافي في الوطن العربي يبرز شاعرنا محمد
عثمان كجراي شامخاً كجبل التاكا في المسافة بين النهر والشمس
يملأ فناء قضاء الشعر الجميل بالرحيق والسنا حتى عناق الدهشة
البديع.

الناقد احمد عبد الرحيم الشيخ كتب يقول:
كجراي شاعر المجمل والرؤى الملونة.. بحار.. ينزل من ساعديه الندى.
(كجراي مبدع حقيقي محارب بالكلمة وهو شاعر الرؤى الملونة..
زنابقه الشعرية عامرة بجمال يا له من جمال.. وهو بحار كلمات ينزل
من ساعديه الندى).

م.ع كجراي التي يزيل بها شاعرنا اعماله هى الحروف الاولى
من اسمه والذي يكلمه الاسم الثالث كجراي الذي يعني جندي
بلغة اهله في الشرق.
تلقى تعليمه الاولي بمسقط رأسه القضارف..
كما درس بالمعهد العلمي بأمدرمان.

وقد تلقى دراسات تأهيل المعلمين بمعهد بخت الرضا وبمعهد
التربية شندي.. وهذه المعاهد عرفت كمنارات للعلم والثقافة
والفكر هذا بجانب ان من بين اعطافها خرجت رموزاً ادبية
وفكرية ومهنية.. وهى بلا شك القت بظلالها على شاعرنا
وهو الشئ الذي بقى بالجبة وافاد الشاعر في مسيرته
حيث بقى زاد سكة كجراي مشحون بالانسانية وهذا
الجانب له تأكيداته بشعره.. ومن ذلك حمله كل مستقبل
الواعدين الصغار في الخاطر.. الواعدين الصغار.

واصحو لاشهد سجناً يقام ليخرس
نبض الخطابة
أحس بكل صليل القيود فادفع رأسي
فأكتب اغنية فوق صخور الجدار
حروفي مضرجة بدم الارجوان
تزلزل عرش المهابة

على جانب ثان فإن شاعرنا الفذ رمز للثورة.. ومن هذا الجانب يكفينا
انه غنى للضياء وندد بالظلام.. وبنظرة فاحصة لمعجم الشاعر نجد
الكثير المتعلق بهذا الخصوص.. وفيه مما فيه: إخوة الطريق..
طلائع النهار.. إئتلاف الشموس.. المصابيح المضيئة.. والخ من
كلمات هى في دائرة صيحات الغضب وهتافات الثورة المنطلقة
ضد الطغيان والبغي والتسلط.. وهذه انطلقت منه عالية داوية
تسد الآفاق..
وقد جاءت من اعماقه..
ملوحة لما في النفس الجميلة من خطاب هو ضد كل ظل وكل جبروت..
ولا غرابة ان يكون ذلك منه وهو المؤمن بمولد الشمس ومجئ الفجر.
يقول في قصيدة ثقوب الغرابيل:-

اعرف اليوم ان الطغاة اعدوا مشانق اعدائهم
واستغلوا بصنع القرار
واقاموا تمثايل اعدائهم
فوق ارض بوار
مولد الشمس لن يتأخر
فالفجر أغنية لقدوم النهار

للعشق معناه النبيل عند الشاعر..

يتضح هذا وهو يبوح في زمان البوح بالكلمات العرائس ..
وتمثال ارسل همسة للمحبوب حينما زاحمه الكلام
وقد تضمنت الكلمات:
وانتي معي جموح صبابة تترى
ترش العطر في كل المشاوير
وتصنع لي اساطيري
وتنبض في حقول الشعر تؤرق في تعابيري
وهانذا مع الذكرى

مع الصمت الذي ينهار من شجو المزامير.
في رأي احد نقاد الشعر العرب ان خواطر الشاعر هى بذور الزهور
التي يجنيها الزمن الأخير ونوارته نذكر هذا وبالبال خواطر شاعرنا
الساحرة والمسكونة بالجمال.. فهو يكتب مما كتب وهو كثير عن
ارتداء الحريق من الجمال ومزامير تعزف بوحها وعن قصائد ممهورة
بدم الورد وعن رصد بجنون الصبابة في وطن الأغنيات.. وعبير يعزف
آغنيته.. وعن عصافير منهكة في طريق الصبابة..
وبقصيدة (هكذا يؤرق السنديان) يبث في جمال بعض السلام الخاص
وبشفافية..

حينما تستريح على ساحل العمر اجنحة الاغتراب
اشرع القلب للعشق بابا
وللشعر باب
هكذا يؤرق السنديان
ويخضع بالعشب وجه التراب
فسلام على الوجد في زهوه
وسلام على كل فاتنة
تتأرجح في حسنها
في رداء الحرير الجميل الأنيق
وسلام على خطواتي التي
عرفت نيف تقطع للعشق هذا الطريق

الشاعر الكبير من رواد الشعر الحديث في السودان إذ مقي اسمه
من ضمنية المنتسبين للمدرسة الحديثة التي يرد اليها هذا الشعر..
اولئك منهم محي الدين فارس وجيلي عبد الرحمن والمجذوب
وصلاح احمد ابراهيم.

يقول الشاعر الكبير محمد الفيتوري وفيما يبث الشهادة عن التأسيسات
لذلك الشعر:
(كان صلاح احمد ابراهيم في السودان يؤسس هو ومجموعة من رفاقه
على رأسهم محمد المهدي المجذوب والشاعر كجراي وعلي المك
لحركة الشعر العربي الحديث هناك.. كنت مع رفقاي الشعراء: -
محي الدين فارس، وتاج السر الحسن، وقيلي عبد الرحمن منهمكين
بدورنا في القاهرة بحثاً عن جوهرة الإبداع الشعري من خلال تجاربنا
القاسية ومعاناتنا اليومية حينذاك.

على صعيد ثان الشاعر الكبير من كبار أدباء الشرق. وهو علم من الاعلام
والرموز الأدبية التي إنداحت من عروس الشرق كسلا..

الوطن الكبير السودان شاعرنا عاشق من عشاقه ولقد حزن لاوجاعه
وأبكته جراحاته واسعدته افراحه (له) كتب قصائد كثيرة عكست حبه... له .

عرف الشاعر كصاحب اغاريد وأناشيد للناس والتراب والحياة والإرادات
وزمن مأمول يتمناه ذلك الشاعر الواحد من شعراء المقاومة والثورة
والانسان الذي حمل حزن الحزانى والغلابة في اعماقه وواساهم
وحمل عبر الكلمة اوجاعهم والجراحات.

لذا احبه الناس كصاحب خطاب وإنسان، وصاحب قلب عامر
بحب الانسان وحب الحرية والثورة على البغي والطغيان.

صدر للشاعر ديوان (الصمت والرماد) وديوان (الليل في غابة النيون)
له تحت الطبع.. ديوان ( في مرايا الحقول) وديوان ( إرم ذات العماد)
وكتاب في أدب الاطفال بعنوان (خماسيات ابي الشول) وهو معدود
من قصائد تدريب الاطفال على تذوق الشعر.

شهادة الفوارس عن الفارس

* لا نختتم هذه اللمحات التعريفية بدون التوقف عن ما كتبه الشاعر
الكبير مصطفى سند عن رفيقهم كجراي وقد تضمنت شهادة الفوارس
عن الفارس..

(كجراي فخر بورتسودان من موطن آخر من كسلا من ود شريفي.. لسانه
اعجمي ودمه عربي وتلك هى المعجزة.. بالضبط كما صنع غيره خليل
فرح وبقية المحس المعروفين بالشعر والابداع والغناء.. تعلم العربية
واتقنها وتفوق فيها وكتب بها شعراً بذ فيه جميع اقرانه من أبناء الوسط
والشمال والغرب الذين ليس لهم في الرطانات نصيب، كتب اجمل
الشعر.. وارقه واعذبه.. واقواه وارصنه.

* قال عبد الله حامد الأمين رئيس الندوة الادبية
في مجلس ضم الشاعر اليمني عبد الله حمران، والوليد ابراهيم،
ومهدي محمد سعيد وعدد آخر من الشعراء والادفباء:-
( هذا شعر كجراي..
اتحدى من يجد فيه بيتاً غيرموزون.. أو كلمة غير عربية).

* وقال الشوش:
( كجراي شاعر رصين، ارتبط شعره بقضية التحرر الوطني، وبالعروبة،
والمبادئ والقيم النبيلة).

* وقال صلا ح احمد ابراهيم:
( من احتذى حذو كجراي جاء شعره مبرأ
من كل عيوب وسقطات الشعر الحديث).

* وأشار اليه عبد الهادي الصديق
باعتباره صوتاً هاماً من اصوات الشعر السوداني الحديث.

* و... و... ومن الذي لم يقل كلمة حق في حقه..؟
لا أحد من القادرين على القول.

كجراي..
محمد عثمان محمد صالح.. بجاوي من قبيلة الحمران..
مفصود الخدين بوسم قبائل الشرق.. وسيم..
معتدل القامة في رشاقة النخيل..
شرب السمرة من حدائق الاصيل..
اذا مشى توقف الزحام..!

شاعر تفاخر به مدينة الثغر بقية مدن السودان..
في خمسيناتها كانت أشعاره على كل شفة ولسان..
وعلى صدر أهم صفحات الجرائد والمجلات.

مقاتل.. محارب.. مناضل.. يرفض العسف والظلم..
ويغني للحرية والوطن.. ويبكي شعراً حزيناً غامضاً
كئيباً اذا احس بأن وطنه في خطر.

تشرين يا أنشودة الجفاف..
يا موجة من الرياح تغمر الضفاف..
يا موسم الصقيع..
تنح عن ديارنا.. ابعد عن القرى..
يا خدراً ينساب في اختلاجه الكرى..

كان ذلك في الشهرين الثاني لانقلاب الفريق عبود.. أحس الشاعر
المرهف ان في الامر شيئا من ليل غريب يوشك ان يطبق بجناحيه
على باحة الحياة، فانتفض وقال الشعر..

هذا هو كجراي في كلمات مُعرفة به وقد عنت به كشاعر من شعراء
السودان ومن اصحاب الريادة وشامخ من شموخ كسلا.
كرمز من رموز الشرق واصواته التي عطرت الدروب بالعطاء فكانت
من ذلك محل الإعزاز والإعتزاز.

كما أنها اضاء ت عن شخصيته وإسهاماته واعتباره كصوت هام من
أصوات الشعر السوداني الحديث، كما أنها ضمت شهادات أصوات
ورموز أدبية سامقة عن هذا الشاعر الفذ

الفرح المهاجر
24th July 2010, 11:56 AM
اغنيات للشاعر كجراى

أغنية خصام



محمد عثمان كجراي
::::::
يخاصم يوم
ويرجع يوم
ويعذبنا بي ريدو
ويتحدانا يوم يزعل
يقول اقدرانا في ايدو
نقول يا ريتو لو يعرف
عذاب الحب وتنهيدو
***
بدل ما نحن بنعاتب
بنفرح يوم يعاتبنا
ونسال عنو كان طول
وما هاميهو كان غبنا
حرام ترمينا للايام
حنانك يا معذبنا
***
نحلّف قلبك القاسي
بكل حنان مودتنا
بأفراحنا ( بامالنا ) وباشواقنا
وبي لهفة محبتنا
***
رضينا هوانّا في حبك
حرام تتناسي ريدتنا
***
خلاص يا قلبي كان خاصم
ضميرو يعاتبو خليهو
تمر ايام وينسي غرورو
يلقي هوانا راجيهو

الفرح المهاجر
24th July 2010, 11:56 AM
محمد عثمان كجراي

غناء :محمد وردي

::::::::::::::

مافي داعي تقولي مافي
يالربيع في عطرو دافي
لهفة الشوق
في سلامك
في كلامك
وسر غرامك ماهو خافِ

إرتعاشاتك بتحكي
قصة أحلامك معاي
وكل خفقة في قلبي نغمة
تحكي ليكي شوقي وهواي
إنت في بهجة شبابك
وحبي ليك من غير نهاية
مافي داعي ..

قلبي أخضر ولسة في ريعان شبابو
في حرارة شوقو بيسطر كتابو
شوفي كيف نشوانا بتتراقص حروفو
كل لحظة شوق بتتجدد ظروفو
مافي داعي ..

عشنا في دنيا الصبابة
والسعادة فتحنا بابها
بهجت الدنيا وشبابها
ابتساماتك حبابها

الفرح المهاجر
24th July 2010, 12:01 PM
من اجمل القصائدة التى قراتها لكسلا
للستاذة الاديبة روضة الحاج
يا صادحاً بضفاف النيل غنينى واذكر ديار أليف جد مفتون
* * * *
والورد يضحك والأنسام فى دعة فأين(قرطبه) فى شهر تشرين
فجئت يا كسلا الخرطوم يدفعنى عزم اكيد له الأمال تحدونى
للفجر يطلع من توتيل مبتسماً وللأصيل اذا حياك يحيينى
ولهف نفسى الى رؤياك يظمئنى من يأتنى قطرات منك تروينى
فجئت يا كسلا الخرطوم يدفعنى عزم اكيد له الأمال تحدونى
فهزنى المى وأشتد بى سقمى وأشتقت يا حلمى للأرض والطين
للفجر يطلع من توتيل مبتسماً وللأصيل اذا حياك يحيينى
اواه يا كسلا فالشوق يزحمنى وذكرياتى بذاك الحى تعزينى
ولهف نفسى الى رؤياك يظمئنى من يأتنى قطرات منك تروينى
ما كان بعدى عن سأم ولا ملل لكن دروب المعالى تلك تدعونى
فجئت يا كسلا الخرطوم يدفعنى عزم اكيد له الأمال تحدونى
لكننى لم أجدها مثل ما عهدت اما رؤوما لفقدى قد تواسينى
فهزنى المى وأشتد بى سقمى وأشتقت يا حلمى للأرض والطين
للقاش للفاتنات الخضر يطربن فى الشط لفوح أريج للبساتين
للفجر يطلع من توتيل مبتسماً وللأصيل اذا حياك يحيينى

الفرح المهاجر
24th July 2010, 12:06 PM
بغتذر لكل شاعر من كسلا ولم تسعفنى الذاكرة لذكرة
ولة العتبى حتى يرضى

الفرح المهاجر
24th July 2010, 12:07 PM
كدى بعد كدا نجى للفانين
ونبداها بى العملاق الاستاذ
ابراهيم حسين

الفرح المهاجر
24th July 2010, 12:10 PM
صفحات اخر لحظة - منوعات محلية السبت, 27 فبراير 2010 10:31 حوار: محمد أحمد الدويخ
يhttp://www.biladyana.com/portal/images/stories/2010/02/fhesan.jpgقول الشاعر الفذ إسحق الحلنقي عن رفيق دربه وتوأم روحه الفنان إبراهيم حسين أحد أبرز مطربي كسلا والسودان من جيل الستينيات.. يعتبر الفنان المرهف إبراهيم حسين إضافة جمالية لمثلث كسلا الرائع القاش والتاكا وتوتيل، فهو فنان مبدع ومتصالح مع نفسه والآخرين وظل يبتسم حتى في وجه المرض الذي أقعده مؤخراً، ويعد إبراهيم حسين هو الفنان الوحيد في مسيرتي الشعرية الذي يأمرني بإضافة مقطع أو حذف آخر.. وأفعل ذلك لقناعتي أنه يمتلك رؤية كاشفة للكلمة المخبأة بين أعماق القصيدة.. واستطاع أن يضع اسمه في قائمة الكبار منذ ميلاده عام 1941م بكسلا غرب القاش.

هذه الشهادة الكبيرة من شاعر تمدد على وجدان الناس شعراً وإبداعاً في مساحة المليون ميل جعلت (آخر لحظة) تؤكد ملامستها الحقائق من خلال حوار مطول مع الفنان الكبير إبراهيم حسين الذي هدهد المشاعر طويلاً.
كسلا أرضعتني الإبداع وهذا سر لقائي بالشاعر كجراي

الفرح المهاجر
24th July 2010, 12:11 PM
عندما فكرت في زيارة الفنان إبراهيم حسين وإجراء هذه المقابلة بداره بأم درمان (حي الدوحة شرق الأهلية)، كانت مقاطعه الرائعة تشغل بالي وتملأني بعشم اللقاء (نتلاقى نتلاقى.. وبكرة الشوق يقربنا).. ويتقاطع عشم تاج السر عباس باللقيا مع عتاب الحلنقي (وين كنت وين.. لما العمر كانت سنينو مخضرة؟).. وكان لقاء المقابلة الصحفية بحضور أبنائه جمال وصلاح.. وفي الجانب الآخر حرمه المصون (فتحية) وبناتها منى وزينب وجيهان التي تقلد والدها وتتمتع بصوت غنائي متفرد بشهادة والدها، فيما غاب ابنه جلال إبراهيم حسين المغترب.. كان أول سؤال بالطبع عن الارتباط بالأم الرؤوم مدينة كسلا التي أنجبت الأفذاذ من مبدعي بلادي، حيث قال إبراهيم حسين: ولدت عام 1941م بمدينة كسلا غرب القاش في وقت كان فيه الإبداع من أجل الفن، وتفتحت عيناي على جمال مدينة كسلا وروعتها، فهي التي أرضعتني الإبداع وكشفت لي سره في عيون الناس، فالتقيت بالشاعر الفذ والموجه التربوي محمد عثمان كجراي ناظر مدرسة كسلا حينها، عن طريق صديقي الأستاذ عبد الكريم صديق ناظر مدرسة غرب القاش، الأمر الذي جعل كجراي يمنحني درة أعماله الشعرية أغنية (شجون) التي يقول فيها: (خلاص يا قلبي كان خاصم.. ضميرو يحاسبو خليهو.. تمر أيام وينسى غرورو ويلقى هوانا راجيهو، بجانب أغنية (قالوا الزمن دوار).
الحلنقي دفع بي الى النجومية وبسببه كاد أن يأفل نجم إبراهيم حسين!!
- عندما برز نجم الفنان إبراهيم حسين مغنياً بمدينة كسلا، كان حينها ينافس بعض مطربي المنطقة منهم المطرب البجاوي عمر إيلا وإبراهيم عوض الكسلاوي، ويقول إبراهيم حسين عن تلك المرحلة: كانت تربطني صداقة حميمة مع ابن كسلا وشاعرها المرهف إسحق الحلنقي الذي قدم لي أول أغنية بعنوان (ساعة الغروب) في الستينيات وكأنها كانت تبحث عني، إذ تقول بعض مقاطعها (مع ساعة الغروب مشيت اسأل عليكم.. يا حليلكم يا أحبة.. يا حليل آمالنا فيكم)، بجانب أعمال أخرى خالدة كونت مسيرتي الغنائية، أبرزها (يا شمعة)، (نجمة نجمة) وقد ساهم الحلنقي في الدفع بي الى عالم النجومية عندما جاءني في كسلا وكان قادماً من الخرطوم وقال لي (يا إبراهيم إنت لازم تمشي الخرطوم لأن الفنانين الهناك ديل ما أحسن منك)، فوافقت على ذلك فوراً وسجلت أول مرة للإذاعة السودانية عام 1976م أغنيات غيابك طول والى هاجرة التي وجدت كلماتها في إحدى المجلات ولم التق بشاعرها حتى هذه اللحظة، ولكن علمت أنها من كلمات الشاعر عبد الله قسم السيد من تنقسي، فالتحية له ولأسرته أينما حلوا، ولكن نجم إبراهيم حسين كاد أن يأفل عندما هاجر الحلنقي الى إحدى دول الخليج ورفضت الغناء لأي شاعر ولكن عودته للسودان أنقذت تجربتي من الضياع.
من زملائي صالح الضي، محمد مسكين، زيدان إبراهيم والطيب عبد الله سبقني للعاصمة!!
- عن أبناء جيل إبراهيم حسين من الفنانين ذكر أن أبرزهم زيدان إبراهيم، أبوعركي البخيت، محمد مسكين، صالح الضي والطيب عبد الله الذي سبقني للعاصمة من أبناء الأقاليم وأجاز صوته بالإذاعة عبر رائعته (أيامي الخوالي) وأعقبه الراحل المبدع صالح الضي بأغنيات (عش معاي الحب، يا جميل يا حلو)، ويعتبر صلاح الضي صاحب ملكات متفردة، فهو شاعر وملحن ومغنٍ.
محمد الأمين أعظم عازف عود وإمكانات وردي تؤهله الى قائمة كبار الفنانين!
- قائمة طويلة من الفنانين المبدعين يكن لهم إبراهيم حسين احتراماً كبيراً لمساهماتهم الخالدة، منهم الموسيقار محمد وردي الذي قال عنه إن وردي يمتلك من الإمكانات اللحنية والغنائية ما يؤهله أن يكون ضمن قائمة كبار الفنانين بالعالم، فقد ظل يعطي ويبدع على مدى (78) عاماً، فهو مبدع منذ ميلاده عام 1932م وتفتحت عيناه على روائع الخليل، والشاهد على ذلك أن حفلاته بالدول الأخرى خاصة الأفريقية، تقام على إستادات كرة القدم الكبيرة وليست الصالات المغلقة للشعبية التي يتمتع بها فنان أفريقيا الأول، أما عن الموسيقار محمد الأمين يقول إبراهيم حسين أكتبوا على لساني أنه أعظم عازف عود بالوطن العربي.
الساحة الفنية الآن غير معافاة و(نجوم الغد) ضد القانون والمبدعين إجابته على سؤالنا عن (نجوم الغد) جاءت صارمة جداً ومليئة بالغبن على هضم حقوق المبدعين، حيث قال في ذلك:
- لا يوجد فنان حقيقي الآن، لأن الكثيرين منهم يعتمدون الغناء وسيلة لأكل عيشهم حتى بعض الشعراء يفصلون نصوصهم بمقاسات حسب طلب المغني، فقد احتل مطربو اليوم الساحة وقد فرضتهم علينا وسائل الإعلام ولكنهم للأسف لا يحملون ملامح الإبداع أو شيئاً من معاني الفن، ومبدعو اليوم من المطربين في نظري تحتهم خطوط حمراء اذا جاز التعبير، أما (نجوم الغد) من صغار السن، فهم ضد القانون وضد المبدعين أنفسهم، لأنهم يلوكون أعمال الآخرين حسب الحاجة ويجهلون حقوقهم، بل سيرتهم أحياناً ويسترزقون من ذلك في الحفلات الخاصة، بل وتباع سهراتهم بالدفع المقدم من الإعلانات وأصحاب الحق يتملكهم الحياء، نعم هم أبناؤنا ولكن.. أنا إبراهيم حسين منعت ابنتي جيهان التي تجيد أعمالي من الغناء رغم تفردها في ذلك، لأن الساحة الفنية الآن مليئة بالسلبيات ولا تخلو من أمراض.. باختصار هي غير معافاة من فيروس التقليد وتشويه أعمال الآخرين.
الشلل أقعدني ولكنه لم يقتل روح الفنان بداخلي!
- المفرح جداً أن الفنان إبراهيم حسين ظل يسخر من ظلم الليالي ويبتسم حتى في وجه المرض اللعين عندما تملك مرض الشلل جانبه الأيسر وأوقف عمل اليد وحركة الأرجل منذ الثامن من يوليو 2000م وتداعت في خاطره رائعة رفيقه الحلنقي (لو جارت عليك أيام تعال لي عيونا بتشيلك)، وصدق الوعد فتداعى الى نجدته أبناء السودان وكسلا بالتحديد، الى علاجه من الشلل بالمستشفى السعودي الألماني بالمملكة العربية السعودية وعاد إبراهيم حسين معافى يدندن بروائعه الخالدة، ولكن في بيته فقط دون مصاحبة الأوركسترا ولم تنطفيء شمعة الإبداع التي سألها مرات عديدة بلسان الحلنقي (ليه يا شمعة سهرانة زينا يعني بتريدي.. والا نسيتي زول طاريك ولي ذكراه بتعيدي).
قال إبراهيم حسين في حق هؤلاء الذين وقفوا معه في محنته: أشهد الله أني عاجز عن شكرهم وفي مقدمتهم رابطة أبناء كسلا، على رأسهم محمد توفيق بجدة ووالي كسلا الأسبق ووزير الداخلية الحالي المهندس إبراهيم محمود والسموأل خلف الله مدير أروقة، وأصدقائي الفنانين، بينهم رفيق عمري عبد القادر سالم، وكذلك شخص كريم من أبناء كسلا أقام لي حفل تكريم بمنتدى روان ولم يذكر اسمه وكل أهلي بهذا الوطن.
أتقاضى من المعاش (180) جنيهاً ولهذا السبب قاطعت التلفزيون!
- بذات المرارة وإفادات الحسرة يقول إبراهيم حسين: أحمد الله كثيراً على محبة الناس لي، فأنا أحبهم وأدرك تماماً أن الفنان والمبدع الحقيقي هو الذي يلامس قضايا الناس في أي مكان وزمان، ولكن على الرسميين إنصافه وإدراك أن ذلك واجب وطني، وما يعانيه المعاشيون من المبدعين الآن يثير الدهشة، فقد توقف معاشي لأسباب لم أدركها خلال (13) شهراً، فهو يبلغ فقط (180) جنيهاً.. لاحظوا!! وأخيراً وجه نائب رئيس الجمهورية الأستاذ علي عثمان محمد طه بصرفه مع كل المعاشيين حسب مستوياتهم، والأمر المؤسف كذلك أن التلفزيون رفض تسجيل بعض أعمالي في برنامج (ليالي النغم) بالفضائية السودانية، وجاء الرد (قروش ما في)، وهذا الموقف حزّ في داخلي والكثير من المواقف تجاه التلفزيون، ولكن أعتز بأنني تغنيت لكبار الشعراء بالسودان أمثال الحلنقي وكجراي ومحجوب شريف الذي قدمت له أغنية (نبض الحروف)، التي ظلت دائماً ملاذي.. وتقول بعض مقاطعها: (رغم الوجوه رغم الزمن.. رغم التنائي بلا وداع.. ما زلت يا نبض الحروف.. في الظلمة لي ومضة وشعاع)..
وقال إبراهيم حسين في ختام لقائه: (لا أحمل حقداً على أحد لكنها الحقيقة ويجب أن تقال).

الفرح المهاجر
24th July 2010, 12:12 PM
من اغنيات العملاق ابراهيم حسين
http://www.youtube.com/watch?v=ytdPwHi5VfI&feature=related

الفرح المهاجر
24th July 2010, 12:13 PM
http://www.youtube.com/watch?v=KlRVqmug-wk&feature=related

الفرح المهاجر
24th July 2010, 12:14 PM
http://www.youtube.com/watch?v=iJ8-NRsMKAM&feature=related

الفرح المهاجر
24th July 2010, 12:17 PM
وبعض اغانية تغنى بها الشباب

http://www.youtube.com/watch?v=tkwju-LMbEg

الفرح المهاجر
24th July 2010, 12:18 PM
http://www.youtube.com/watch?v=opfrxO35eGc

الفرح المهاجر
24th July 2010, 12:18 PM
http://www.youtube.com/watch?v=Cp2lDOwMAgI

الفرح المهاجر
24th July 2010, 12:19 PM
http://www.youtube.com/watch?v=BVE9eDTqioI

الفرح المهاجر
24th July 2010, 12:23 PM
الاستاذ الملحن والفنان عمر الشاعر
هو من ابناء كسلا حى بانت غرب القاش
منطقة مصنع البصل
خرج الملحن العظيم عمر الشاعر من هذه البيئة حيث عاصر هناك عدداً من الفرق الموسيقية، والتي من بينها فرقة السكة الحديد وفرقة مصنع البصل التي تهتم بالغناء الشعبي. والحقيقة التي لا يعرفها الكثيرون أن الشاعر بدأ مغنياً في كسلا، وواصل الغناء حتى عند مجيئه للخرطوم. ويحكي أنه في العام 1974 حاول الغناء بنادي الضباط في احتفال كبير حضره الرئيس الأسبق جعفر النميري، ولما كان صوته غير مجاز عبر لجنة النصوص رفض القائمون على أمر الاحتفال تقديمه, إلا أن الأستاذ محمد خوجلي صالحين حدثه في ذلك اليوم بأن يأتي إليه في الصباح للإذاعة ليساعده في إجازة صوته, وقد كان. بيد أن (جنابو عمر، كما يحلو للبعض مناداته) فضل ضفر الألحان وبروز شهادته في صالون منزله. ومع ذلك ظل يغني العميد (م) في بعض المناسبات لصالح أصدقائه، والمقربين منه، وهناك تسجيلات في التلفزيون يؤدي أغنيات لحنها من أعمال الشاعر التيجاني حاج موسى. ولم ينس أن يؤدي رائعة الكابلي والتيجاني (في عز الليل)
في حوار له مع الأستاذ عمر عطية يقول الشاعر عن كسلا إنها شكلت معالم وجدانه الفني حيث كان مولعاً بالفن، ومحباً له. وقد استهوته آلة العود. وعندما كان من الصعوبة أن يصل للعود في ظل تشدد والده المتصوف لجأ إلى جارهم محمد شريف الذي كان يملك آلة العود، ووجد منه كل التعاون والمساندة لتعلم العزف. وبعدها كانت بدايات الانطلاقة حيث سعى مع زملاء له لتأسيس فرقة موسيقية نجحت بشكل متواصل في الانتشار في أحياء كسلا، وقدمت سهرات غنائية وجدت الاستحسان من جماهير المدينة الذواق.
ارتبطت ألحان عمر الشاعر بفنانين كُثر ولكن زيدان إبراهيم هو صاحب القدح المعلى. ويقول الموصلي: (إن ثنائية عمر الشاعر وزيدان إبراهيم في الموسيقى السودانية لا تضاهيها إلا ثنائية عبد الرحمن الريح والفنان الذري إبراهيم عوض.. زيدان إبراهيم هو أحد المغنيين القلائل في تاريخنا الغنائي, وعمر من الذين أحدثوا انقلاباً في ميزان الغناء السوداني بفضل تعاونه وانصهاره مع الملحن القدير جداً عمر الشاعر. عمر حقيقة مثال للموسيقي الذي يهتم بسماع الموسيقى بشتى أنواعها من شعبية إلى فنية إلى كلاسيكية جادة، وقد كنا صديقين حميمين وتصادف أن تم انتدابه من الجيش وأصبح من أبناء دفعتي في معهد الموسيقى والمسرح
تخرج عمر الشاعر من المعهد عام 1974 ومن دفعته الآخرين كان هناك الراحل علي ميرغني، والملحن الماحي سليمان، والفنان عثمان مصطفى، والملحن محمد سراج الدين. وقنع الشاعر بعد تلقيه للعلوم الموسيقية أن التجديد اللحني إنما ينبني على الموروث السوداني، وما هذه العلوم النظرية التي يتلقاها طالب المعهد إلا فتح لآفاق تفكيره الموسيقي وتعميق ارتباطه بالموروث.
إن ما يميز ألحان عمر الشاعر هو سلاستها، وعذوبتها، وحفاظها على الميلودي السوداني الذي يكسبها القبول الواسع ويمنحها القدرة على مقاومة عامل الزمن، كما حدث الأمر لأغاني الحقيبة. والتي ما نجحت في منافسة أغاني الستينيات والسبعينيات إلا لأنها مشحونة بالإيقاعات والميلودية الطروبة، والشجية.
وإذا جاز البحث عن موقع الشاعر وسط عمالقة الملحنين السودانيين فهو يقف متميزاً بتنوع نغماته وإيقاعاتها وعدم تشابهها. فوقاً عن ذلك فإن هذه الأعمال التي قدمها لعدد هائل من الفنانين تتناسب مع طبقاتهم الصوتية، ولا ترهقهم في منطقتي القرار والجواب. وحين ترى زيدان، وعبد العزيز المبارك، يؤديان أعماله تحس براحة صوتيهما وعدم إرهاقه أثناء ترديد الموتيفات في علوها وهبوطها. ولعل هذا الأمر يطرح السؤال حول غياب جيل الملحنين الكبار أمثال عبد الرحمن الريح، وبرعي محمد دفع الله، وبشير عباس، وأحمد زاهر، والذين كانوا لخبرتهم الموسيقية يدركون الأبعاد الصوتية للفنانين الذين يتعاونون معهم.
إن المشكلة التي تواجه هذا الجيل الجديد من المغنيين من حيث غياب الملحن المدرك, هي أنهم لا يدركون الأبعاد الصوتية التي بها يستطيعون أن يبينوا إمكاناتهم الصوتية للمستمع. صحيح أن هناك خامات صوتية متميزة ولكن ما ينقصها هو غياب العمل الملحن الذي يخرج جماليات هذه الأصوات، كما كان يفعل الملحنون القدامى. وأذكر أن فناناً مثل مصطفى سيد أحمد برغم أن الذين وقفوا معه في بداياته كانوا ملحنين مقتدرين أمثال محمد سراج الدين، وفتحي المك، وسليمان أبوداؤد، وعبد التواب عبد الله، ويوسف السماني، وبدر الدين عجاج، إلاّ أنه سعى للتفرغ لدراسة الصوت في المعهد على يد أستاذه الكوري والذي صقل موهبته الصوتية، وبعدها استطاع أن يخوض تجربة التلحين وبالتالي جاءت أغنياته معبرة عن إمكانياته الصوتية الهائلة والتي لا بد أن الدراسة الأكاديمية قد شذبتها. فضلاً عن ذلك فإن معرفة الطبقات الصوتية تتيح للمغني إظهار خصوصيته الصوتية والتي هي البصمة الفنية التي يعرف بها كمغني. ولا أعتقد أن اعتماد الفنانين الشباب على (جز) كيفما يتفق أغاني الفنانين المختلفين في طبقاتهم الصوتية سيسهم في تدريبهم، وتميز أصواتهم . إذ لا يمكن أن يختار الفنان الشاب أعمالاً لفنانين قدامى مثل زيدان إبراهيم، والكاشف، وأبو داؤود (في سلة واحدة) ليؤديها بذات السلم دون أن يدري أنه يرهق طبقاته الصوتية, حيث أن لكل فنان من هؤلاء مدىً صوتياً محدداً. وليس بالضرورة أن ينجح محمد ميرغني في أداء أعمال أبوداؤود أو أن ينجح مجذوب أونسة في أداء الأعمال التي تغنى بها الكابلي.
إن حاجة شبابنا المغني إلى ملحن مثل عمر الشاعر وبشير عباس أدعى، خصوصاً وأن هذا الجيل فشل تماماً أن ينمي التجربة اللحنية لأغنيتنا، وأذكر مرة أنني اختلفت مع الأستاذين الماحي سليمان وعيسى الحلو واللذين حاولا في بداية النصف الأول من التسعينيات التأطير لما يسمى بالأغنية الشبابية، وأذكر حينها أن الفنان محمد الأمين ضجر بسخريته المعهودة من هذا المصطلح وقال: (يعني إيش نسمي أغنياتنا.. حنسميها الأغنية العجوزية). كان الفنانون محمود عبد العزيز ووليد زاكي الدين وعصام محمد نور في قمة جماهيرتهم وسط قسم من الشباب، وبدلاً من أن يسعيا للاستفادة من تجارب جيل عمر الشاعر استمرأ محمود غناء الغير فيما أخرج زاكي الدين ألحاناً ضعيفة المحتوى.
يقول الأستاذ نزار محجوب عتيق في بحوثاته المميزة حول الأغنية السودانية, إن تكبيل المصطلح وتأطيره داخل (الشباب) كمرحلة عمرية هو الخطأ الأساسي في التعامل مع المغنيين الجدد، فأي مشروع غنائي مستمر ومتجدد هو بالضرورة مشروع غنائي شاب، فالمبدع يبحث دوماً نحو التجديد والتجريب غض النظر عن الفئة العمرية التي ينتمي إليها, فـمحمد الأمين، عركي وقليل غيرهم هم مغنون شباب من خلال فاعلية استمراريتهم التجديدية في مسيرة الأغنية السودانية, طالما أن ذلك الاستمرار والتجديد يتم داخل (مشروع غنائي) حدده ذلك المبدع لنفسه.. (المشروع الغنائي دوماً ما أقصد به الرؤية الذاتية للفنان للواقع الاجتماعي/الفني ثم تحديد ما يمكن أن يضيفه هو لذلك الواقع)
لم يقتصر تعاون عمر الشاعر مع زيدان الذي ظل يلحن له وحده لفترة تقارب العشر سنوات، فقد تعاون مع ثنائي النغم، وثنائي الجزيرة، ونجم الدين الفاضل، وعبد العزيز المبارك، وعبد العظيم حركة، وعثمان مصطفى، وإبراهيم حسين، وآخرين. ولم يقف الشاعر عند التعامل مع ذلك الجيل فقد ساهم في مد الفنانين الشباب بأعمال مميزة كانت من نصيب محمود عبد العزيز، ومعتز صباحي، وفرفور.لحن الأستاذ عمر الشاعر لزيدان (فراش القاش، وشقا الأيام، وقصر الشوق، وما أصلو ريدة، وعشان خاطر عيون حلوين، في الليلة ديك، وسط الزهور، وأخونك، أسير حسنك يا غالي، يا سلام على ريدي) إضافة إلى باقة أخرى من الأغنيات الخالدة. والمعروف أن الشاعر جعفر محمد عثمان هو من أكثر الشعراء الذين قام الشاعر بتلحين أعمالهم. وبذلك بقي (زيدان إبراهيم، وعمر الشاعر، وجعفر محمد عثمان) الثلاثي الأول في تاريخ الغناء والذي تتجاوز أعماله العشر أغنيات. ويعود ذلك إلى أنهم ظلوا يقطنون العباسية لفترة طويلة إلى أن تفرقا, حيث غادر زيدان الحي، ورحل جعفر محمد عثمان وحط رحال عمر الشاعر في حي آخر. نأمل أن يواصل الفنان عمر الشاعر في إثراء الساحة الغنائية وأن يجد التكريم اللائق به كواحد من عباقرة اللحن في بلادنا

الفرح المهاجر
24th July 2010, 12:27 PM
من اغنيات وتلحين عمر الشاعر

http://www.youtube.com/watch?v=OiB_W_Mp3jU

الفرح المهاجر
24th July 2010, 12:29 PM
http://www.youtube.com/watch?v=CVX_jqTdbLA&feature=related

الفرح المهاجر
24th July 2010, 12:33 PM
http://www.youtube.com/watch?v=Q836LiV1Be4

الفرح المهاجر
24th July 2010, 12:34 PM
الفنان العملاق و الكبير الاستاذ
عبد العظيم حركة
ارض الحبائيب يارمز المحنة كسلا
دى من اشهر اغنياتة
أحد اعمدة الغناء السوداني وصاحب المدرسة المتفردة الراحل الفنان عبد العظيم عبد الله الشهير «بحركة» ولد عبد العظيم حركة عام 1946م بمدينة كسلا وبدأ نشاطه الفني لاعباً لكرة القدم بنادي الميرغني كسلا ولقبه الاذاعي الراحل الوزير محمد خوجلي صالحين «بحركة» لحبه «للمحاورة» عندما شاهده يلعب لفريق التحرير البحراوي «أستاك» سابقاً.

بدايته الغنائية كانت في المدرسة المصرية الثانوية بالخرطوم وحيث تخرج فيها وعمل موظفاً بوزارة الصحة ثم الامدادات الطبية والمناطق الحارة ثم مستشفى التجاني الماحي حيث قدم الفواصل الموسيقية للمرضى وعاون الاطباء في فقرة العلاج بالموسيقى وتدرج في الوظائف حتى وصل الي مراقب اول بالمستشفى.

ثم التحق الفقيد بسلاح النقل بالقوات المسلحة في وظيفة رئيس الفرقة الموسيقية للسلاح وذهب لاداء العمرة ووافاه الاجل المحتوم بالسعودية في 2/4/1993م خلال مسيرته الفتية غنى للشعراء، احمد حميد، عبد الوهاب هلاوي، عبد الله معاطي، حسن الزبير، اسحق الحلنقي، مختار دفع الله، وآخرين.

ولحن له احمد حميد، بشير عباس، عبد الرحمن عمر وأغلب اغنياته لحنها هو.

من الاغنيات على سبيل المثال: ارض الحبايب، يا قلبي توب، قلبي ما بيعرف يعادي، القليب الراسمو حنة، زهرة الياسمين، عشان خاطرنا ترجع، أنا غنيت ليك أغاني انتو يا ناس كسلا، مالو الزمن

الفرح المهاجر
24th July 2010, 12:36 PM
من اغنياتة


http://www.youtube.com/watch?v=O8AUuLvGaSg

الفرح المهاجر
24th July 2010, 12:37 PM
http://www.youtube.com/watch?v=0JsuIHm7q7c

الفرح المهاجر
24th July 2010, 12:38 PM
وتغنى له كتير من الشباب ومن اشهر
اغنية ارض الحبائيب
كسلا

http://www.youtube.com/watch?v=zxnMZGwNuQc

الفرح المهاجر
24th July 2010, 12:39 PM
http://www.youtube.com/watch?v=UO87vqi1ZW4

الفرح المهاجر
24th July 2010, 12:42 PM
http://www.youtube.com/watch?v=V84ktVAjwUM

شمعة امل
27th July 2010, 07:33 PM
http://www.alriyadh.com/2005/10/31/img/311015.jpg


ايواا ابو شتره الصوره دى سبب الموضوع:thumbup:
ودى منو المدام ولاشنو:)
(بتذكر فى الايام الخوالى مششش :D)



ومشكووور فرح على المعلومات الحلوه :61:
يديكم العافيه اخوااانى
بالجد مافى احلى من كسلا
وحلاة كسلا
تقبلو مرورى:)

الاشيتر
27th July 2010, 09:53 PM
العشق يفعل بالانسان مالم يتوقعه ينسي كل الوقار وينسي الكبرياء ويلهث شوقاً الى من احب صورة خيالية رسمتها لي كسلا وعشقها الذى زرعه فيني احبااء

احببتهم بكل معاني هذه الكلمه ولكن نقول حلوة الظروف سمحه الصُدف .

اعود اليكم لاكتب عن مدينه مررت بها احببتها كما احببت كل من قطن فيها ويقطن فيها .

لنا الحُب ولكي العشق

لن ينتهي الحب

ولن ينقلب الى صداقه

ولكن ...........

لكل مقام مقال

ساقف يوما واعلن هذا الحب لكم

واقول انني احبها

احببتك كما احببتُ ذاك الجبل الشامخ

فرقنا الزمن بظروفه القاسيه حاول ان يقتل فيا الحب ولكن سأعود

ويعود حُبي منتصراً

كيف وبماذا لا ادري

ولكن هي حاسه في الانسان تحدثه

قد تخيب وقد ..........


لكي الحب بقدسيته الساميه

احبك

كسلا زرعت فيا الكثير


لي عوده .